القائمة الرئيسية

الصفحات

كيف تحدد هدفك في الحياة بنظام SMARTER

كيف تحدد هدفك في الحياة بنظام SMARTER
كيف تحدد هدفك في الحياة بنظام SMARTER


 الهدف عبارة عن بوصلة تنير لك الطريق, فبدونها لا تعرف الشرق من الغرب ولا الشمال من الجنوب, لذلك وجب على كل انسان طموح أن يرسم هدفه في الحياة ليشق طريقه اليه, في هذا الموضوع ان شاء الله سنتعرف على كيف تحدد هدفك في الحياة.



1- اهمية تحديد الاهداف :

الحياة بدون هدف حياة بدون معنى .حياة فارغة تافهة لا قيمة لها, صاحبها  دائما ما نجده ضالا للطريق .و نجد ان الناس تحركه كيفما تشاء, وتستطيع استغلاله ووضعه ضمن اهدافها, و تحديد الهدف له اسباب جمة و كثيرة منها التحكم في الذات و اكتساب الثقة بالنفس, فالذي يحدد اهدافه هو  شخص يعرف قبلة النجاح فلا تؤثر عليه المؤثرات الخارجية ويستطيع ان يتحدى صعوبات الحياة.

 يقول ارخميديس: " حدد لي موقعي السليم و سوف احرك لك الكرة الارضية." 

و مقولة أخرى تقول: "الشخص الذي يحقق نجاح من دون تحديد هدف , لا يستطيع تكرار نفس النجاح أو نجاح آخر"

فبعد أن عرفت أهمية تحديد الهدف, بقي لك أن تعرف لماذا يجب عليك كتابة الهدف.




2- لماذا كتابة الهدف مهم؟ :

الأهداف الغير مكتوبة هي مجرد أُمنِية, أما الاهداف المكتوبة هي بداية الجدية 

 يقول براين ترايسي في كتابه فلسفة تحقيق الأهداف: "بالورقة و القلم يبدأ كل شيء" 

ومع ذلك فإن كتابة هدفك له فوائد كثيرة منها:

  • كتابتك للهدف يدل على أنك جاد في تحقيقه.
  • كتابتك للهدف تُسهل عليك تذكره, و تُقلل الضغط العصبي لكثرة المشتتات و المهام في عصرنا الحالي.
  •  عندما تُصاب بإحباط ثم تتذكر هدفك,  سيعطيك حافز لمواصلة الطريق.




3- كيف تحدد هدفك في الحياة:

قبل ان تحدد هدفك في الحياة , يجب ان تعرف مرجعيتك, أو هويتك و التي ستحدد هدفك بناءا عليها, 

بالنسبة لك كمسلم فمرجعيتك هي الاسلام, أما الغير مسلم فمرجعيته مادية.. لا يعترف إلا بالمادة.

وبناءا عليه أنت كشخص مسلم لديك نوعين من الاهداف : هدف عام وهدف شخصي

أ. تحديد الهدف العام :

 الهدف العام بكل بساطة هو لماذا خُلقت في الدنيا: لعبادة الله , و لماذا تعبد الله ؟ حتى تدخل الجنة , إذن الهدف العام للمسلم هو دخول الجنة.



ب. تحديد الاهداف الشخصية :  

الأهدف الشخصية هي الأهدف التي تسعى اليه في الدنيا حتى تعيش, ولكنه في نفس الوقت يخدم الهدف العام

كيف ذلك؟ , عندما تحدد هدفك تتجنب الاهداف التي فيها حرام أو شبهات, وفي نفس الوقت تنوي نية خالصة بأن هدفك (البرمجة, الطب, النجارة, حتى تنظيف الشوارع ...) هو في خدمة نفسك و المسلمين, هنا يصبح هدفك الخاص يخدم هدفك العام الذي هو الجنة.

إتفقنا بأن الهدف الخاص يجب أن يخدم الهدف العام (لأنه لا معنى للدنيا إذا لم تنجح في الآخرة)




ج. مهارات تحديد الأهداف الشخصية :

و للإجابة على هذا السؤال, دعنا نضرب لك الأمثلة التالية:

       - أحمد ليس لديه هدف, أما علي فلديه أهداف كثيرة 

فلو كنت مثل أحمد فأول شيء تفعله هو أن تحضر ورقة و قلم, ثم قسِّم الورقة إلى قسمين, من جهة اليمين أكتب كل ما تتمنى أن تصبحه في حياتك, لا تخف أكتب بدون قيود, تُحب أن تصبح رائد فضاء! ..أكتب.. أو تريد أن تصبح طبيب, أم أنك تحب البرمجة أكتب كل ما يخطر على بالك حتى المجالات التي تحبها.. بعد أن تنتهي من الكتابة , إسأل أمام كل مجال كَتَبتَه هذا السؤال, لماذا أريد أن أصبح رائد فضاء؟ , لماذا أريد أن أكون طبيب؟ .. الخ

إذا وجدت أسباب مقنعة أمام أي مجال , فأنقله إلى الجهة اليسرى من الورقة , بعد الإنتهاء من القائمة, شطب على المجالات التي لم تجد لها اسباب مقنعة, ثم رتب المجالات أو الاهداف على الجهة اليسرى على حسب الأهمية بالنسبة لك, فغالبا ستجد بعض الأهداف التي تستحق أن تعمل عليها, فأنصحك بأن تأخذ هدف واحد الأكثر أهمية و تعمل عليه, لأنك إن بدأت عدة أهداف مع بعض فستشتت نفسك و لن تحقق شيء لذلك ركز على هدف واحد.

أما إذا كنت مثل علي فمشكلة الأهداف الكثيرة بالتأكيد ستشتتك, و تعيقك على الإنجاز, لذلك أحضر ورقة و قلم و قسمها إلى قسمين كما فعلنا مع أحمد, و أكتب من جهة اليسار كل أهدافك التي تريد أن تحققها .. بعدها إسأل نفسك هذا السؤال : لو أُتيحت لك الفرصة بأن تحقق هدف واحد في حياتك, فاي هدف من هذه الاهداف ستختار؟

إذا وجت عدة أهداف مهمة بالنسبة لك و إحترت في الإختيار بينها, فعليك بإختيار الهدف الأسهل و الذي يساعدك في تحقيق الأهداف الأخرى, مثلا : أنت مهتم بتعلم الإنجليزية, و تعلم البرمجة, و تعلم التسويق الألكتروني ..الخ , ووجدت مصادر تعلم البرمجة بالانجليزية فقط, فهنا عليك أن تختار الاسهل و الذي يساعد في تحقيق الأهداف الاخرى, و هي الإنجليزية و ركز عليها هي فقط حتى لا تُشتت نفسك , بعد أن تتعلم, أو على الاقل تصبح تفهم ما يقال في الكورس, يمكنك الإنتقال إلى الهدف الثاني و هو البرمجة, لماذا البرمجة, لأنك من خلالها تستطيع صناعة منتج أو تقديم خدمة .. ثم بعدها تتعلم التسويق الإلكتروني لتقوم بالترويج لمنتجك أو خدمتك, و بعد أن تشتغل, بجانب العمل يمكنك تطوير نفسك أكثر و دراسة الذكاء الاصطناعي بجانب الشغل .. أظن أن الامور إتضحت معك.

أما أصحاب المسارات الأكاديمية كالدراسة مثلا, فيجب أن تختار هدفك بناءا على ميولك أو تفوقك في مادة من المواد كالرياضيات مثلا, بعدها تسأل ناس تخرجت و إشتغلت سنوات في هذا المجال, إسأله عن المزايا عن عيوب المجال, عن المعوقات .. و إذا كنت ترى أنك تستطيع التغلب عليها , فتوكل على الله و صلي صلاة الإستخارة و إنطلق .




4- لماذ يفشل بعض الناس في تحديد الهدف؟:

هناك أشخاص ليس لديهم ثقة في النفس فعند تحديده للهدف , يخاف من تضييع الوقت, أو هدف لا يستطيع تغييره ..الخ

 من أجل تحقيق الهدف يجب أن نستوعب أنه دائما وأبدا هناك في مجال للتعديل و التطوير, ولا يوجد هدف واضح من البداية.

قد تبدأ بهدف و تجد نفسك في هدف آخر و تنجح فيه , والسبب الذي أوصلك للهدف الثاني هو الهدف الأول, لذلك قد تكون لك نظرة في البداية وبعد التجربة و التعديل و التطوير تجد نفسك إتجهت للرؤية الثانية التي لم تكن تتوقعها, لذلك يجب عليك أن تدرس الفكرة , تخطط لها , تتوكل على الله وتبدأ , أهم شيء هي الخطوة الأولى, لأنك إذا بقيت فاقد للثقة فلن تبدأ و تبقى كما أنت, و أيضا كما نوهنا في البداية إذا كان هذا الهدف يخدم الهدف العام, فاعزم و توكل على الله

و حتى تتجنب الإحباط و الإنزعاج, يجب أن يكون لديك أهداف مرحلية , تسمح لك بالنظر في الهدف الذي إخترته هل هو الهدف الذي يناسبك أم لا

نصائح للثقة بالنفس عند تحديد الهدف:

  • يجب أن تكون مطلع و لديك معلومات كثيرة عن الهدف الذي تريد أن تحققه
  • يجب أن تكون لك القدرة على التعديل و تصحيح المسار, حتى لا تضطر تكمل في هدف غير ناجح
  • إبحث عن الإيجابيات و لا تستمع للسلبيات, و إستفد من النقد البناء, و تجارب الآخرين
أيضا الكثير من الناس تضع أهداف في بداية العام, ثم تنساه , ولا تعود لإلقاء نظرة عليه, ولا تقوم بكتابة خطة واضحة لتحقيقه , وهذا من أكبر الأسباب في فشل الأهداف.





5- كيفية تحديد الأهداف بنظام SMARTER Goals:

كلنا سمعنا بنظام SMART لتحديد الاهداف, ولكن ربما القليل جدا منا من سمع بنظام SMARTER , هو نفسه الأول ولكن أضفنا له حرفين ER , لا تقلق سنتعرف عليه الآن:
نظام SMARTER هو نظام لتحديد الاهداف, فكل حرف من هذه الكلمة يرمز لشيء معين يساعدك على تحديد أهداف ذكية يسهل عليك تحقيقها, نبدأ بشرحها مع أمثلة :

- S  ==> محدد  : 

يعني واضح, لا ينفع أن أقول سأنجح , كيف ستنجح و بماذا ستنجح أمثلة على دلك: 
  • سأنقص وزني 3 كغ, 
  • أريد أن أقرأ كتاب العادات السبع, 
  • هدفي أن أحصل علامة 18 في الرياضيات ..الخ

- M ==>من الممكن قياسه  : 

يعني نستطيع ملاحظة التقدم في هذا الهدف, أمثلة : 
  • إنقاص الوزن: كل يوم أجري نصف ساعة
  • القراءة: كل يوم أقرأ 10 صفحات
  • الرياضيات: كل يوم أحل 5 تمارين على الدرس.

- A ==> من الممكن تحقيقه : 

يعني واقعي هناك من حقق هذا الهدف من قبل, ولديك قدرة أنت على تحقيقه.أمثلة:
  • الوزن: لا أقول سأنقص وزني 20 كغ في الشهر , مستحيل تنقص وزنك 20 كغ.
  • القراءة: لاأقول سأقرأ الكتاب كاملا في نصف ساعة, أو سأقرأ 10 كتب في اليوم, مستحيل تفعل ذلك.
  • الرياضيات: لا أقول سأحل كل تمارين الكتاب في 5 ساعات , هذا مستحيل

- R ==> مرتبط بالواقع : 

يعني مرتبط بالحالة التي أنت فيها, و يخدم الهدف الكبير, أمثلة :
  • أريد تعلم اللغة الإنجليزية و الفرنسية : 
    - الانجليزية تساعدني في تعلم البرمجة, لذلك الانجليزية تخدم الهدف الكبيرالذي هو البرمجة.
    - الفرنسية لا تنفعني في البرمجة, إذن هي لا تخدم الهدف الكبير .. سأأجلها إلى أن يأتي وقتها.
  • الوزن: لاتقل سألعب رياضة الغولف, فهي لن تساعدك في إنقاص وزنك
  • القرآءة: لا يُعقل أنك لم تنتهي من كتاب العادات السبع, وتذهب لقراءة كتاب آخر, يمكنك! ولكن بهذه الطريقة لن تنهي الكتاب الذي خططت أنك ستقرأه كاملا.
  • الرياضيات: لا تقل سأدرس الإحتمالات و أنت في الأولى ثانوي, لأنك لن تستفيد منها حاليا

- T ==> مرتبط بوقت : 

يحتاج إلى موعد نهائي لإنجاز هذا العمل أو الوصول إلى هذا الهدف, أمثلة:
  • الوزن: سأنقص وزني 3كغ في 3 أشهر (كل واحد على حسب قدرته طبعا)
  • القراءة: سأقرأ كتاب العادات السبع في أسبوع أو شهر (كل واحد على حسب قدرته كما قلنا)
  • الرياضيات: سأراجع و أحل تمارين الرياضيات الوحدة الأولى في شهر أفريل.

- E ==> التقييم (Evaluate): 

تعطي تقييم الأسبوعي و الشهري و السنوي للهدف حتى تعرف أين أنت ذاهب, مثال:
إذا قررت أن تتبع حمية معينة و تركض نصف ساعة كل يوم لتنقص 3 كغ من وزنك في 3 أشهر, فيجب عليك أن تسجل عاداتك اليومية التي عملتها و تعطي نفسك تقييم يوميا, وفي نهاية كل أسبوع يجب أن تراجع كيف كان تقدمي في الاسبوع و ما هي الاخطاء التي تعيقني, و ما هي الاشياء التي إن فعلتها تجعلني أتطور أكثر, و في نهاية الشهر أيضا تُراجع و تُقيم كيف كان تقدمك في هذا الشهر في هذا الهدف, أيضا في نهاية السنة, و نفس الشيء ينطبق على الأهداف الأخرى.
(طبعا البعض ستبدوا له عملية شاقة.. , إذا تابعت طريقة صحيحة من الطرق التي سنستعرضها مستقبلا إن شاء الله, فستكون العملية سهلة و لن تُكلفك إلا بضع دقائق يوميا, أنا شخصيا أستخدم تطبيق نوشن فيُسهل علي الكثير )

- R ==> مكافأة (reword) : 

النفس البشرية تحب الحصول على المكافآت, لذلك عوِّد نفسَك على مكافأة نَفسِكَ في حال أنجزت شيء معين , فذلك سيحفزك على الإنجاز أكثر, مثال على المكافأة: تقول إذا حققت 80% من هدفي هذا الأسبوع, سأذهب للتنزه أنا و أصدقائي, أو سأذهب لمطعم و أشتري لنفسي أكل أحبه, أو سألعب كرة القدم, شيء أنت تحبه (ولكن دائما يكون في الحلال طبعا.)


تحديد هدفك في الحياة ليس بالأمر الصعب كما يتخيل البعض, الدنيا لاتستحق أن تخاف منها لانك لن تموت جوعا, فقانون الحياة هو أن تحدد هدف طموح وتعمل بجد و تحاول أن تتميز في مجالك بِنيَّة الإصلاح في الأرض و التقرب إلى الله بهذا العلم, و ستصل إلى المعالي بإذن الله, و طبعا لن تكون المهمة سهلة, ولن يقوم بها شخص هَمُّه الوحيد هو الأكل و الشرب و النوم بدون ازعاج.

 و حتى أقنعك أكثر أَرِنِي شخص حصل على الدكتوراه و بقي بدون عمل, أَرِنِي مبتكر أو مخترع مبدع لا يجد ما يأكل, أَرِنِي شخص تميَّز و قدَّم إضافات في مجاله لا يجد ما يأكل .. كلُّ من كان مُتميِّز في مجال معين ستجد أن الشركات تتهافت عليه, و تجده هو من يضع الشروط و ليس الشركة .. لذلك تجد ديننا الحنيف يُؤكد على جودة العمل و ليس العمل فقط ..

لقوله صلى الله عليه وسلم :  : "إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه". أخرجه أبو يعلى في مسنده 

أرجوا أن يكون الموضوع مفيد لك, إن كان كذلك لا تنسى مشاركته مع أصدقائك, فالدال على الخير كفاعله.

انت الان في اول مقال
reaction:

تعليقات