القائمة الرئيسية

الصفحات

3 خطوات مهمة يجب أن تراعيها قبل أن تحدد هدفك

 3 خطوات مهمة قبل تحديد هدفك في الحياة


3 خطوات مهمة يجب أن تراعيها قبل أن تحدد هدفك





الكثير من الناس تعتقد بأنها إذا وضعت هدف , ورسمت له أفضل خطة , وتبدأ بالإنجاز , ستحقق النجاح , و هذا مفهوم خاطيء تماما. بكل بساطة لأن الواقع لا يكون بهذه السهولة .. 

هناك عوامل كثيرة يجب عليك أن تأخذها بعين الإعتبار حتى تحطك في الطريق الصحيح للسير في تحقيق أهدافك, سواءا في مرحلة ما قبل تحديد الهدف أو أثناء تحديد الهدف أو مرحلة ما بعد تحديد الهدف

سنتكلم في مقال اليوم عن المرحلة الأولى, و الخطوات التي يجب عليك مراعاتها قبل تحديد أي هدف, أو السعي لتحقيق أي نجاح.



1- إعرف نفسك:

أول شيء يجب أن تبدأ به هو أن تتعرف على نفسك (نقاط  قوتك, نقاط ضعفك, المشاكل التي تواجهك, أمراض نفسية  ربما, التفكير المفرط ..) و الكثير من المشاكل التي تقف لنا كعائق في سبيل تحقيق أهدافنا .. وربما يكون سببها هو أنك لا تعرف نفسك.

إذا كنت غير مقتنع بهذا الكلام, أجب على الاسئلة التالية بدون تفكير:

  1. أذكر لي 5 نقاط قوة لديك ؟
  2. 5 نقاط ضعف لديك ؟
  3. ما هي الاشياء التي تحبطك ؟
  4. ما هي الاشياء التي لو لم عملتها تتحفز للإنجاز؟
(10 ثواني للإجابة)

حسنا, هناك الكثير من الاسئلة التي يحتاج الإنسان أن يتأملها , فـ 99% من الناس لا تعرف نفسها (و إذا عَرفَت تعرف ماذا تحب أن تأكل وما هي المأكولات التي لا تحبها  😜)

ما هو الحل لمعرفة نفسك؟ :
هناك حلول كثيرة, من بينها و الذي أراه أنا فعال من وجهة نظري طبعا, هو كتاب إسمه شجرة السنديان, يحتوي على 300 سؤال في عدة جوانب في حياتك, قم بالإجابة على جميع الأسئلة في كراس خصصه لهذه الأمور , هنا ستبدأ في إكتشاف نفسك ..
أنا شخصيا وجدت صعوبة في الإجابة على بعض الأسئلة, الحل هو أن تراقب نفسك, أو تسأل صديق لك أو أحد تثق به و يعرفك جيدا عن السؤال الذي لم تستطع الإجابة عنه, (كن صادقا مع نفسك و أجب بإجابات صحيحة).

عندما تجد نقاط ضعف أو سلبيات, حاول أن تتخلص منهم بالواحدة, تعرف على نقطة الضعف أدرسها ضع لها خطة لتقويتها, عالجها, وإنتقل إلى السلبية الأخرى حتى تطور من نفسك.

لتحميل كتاب شجرة السنديان للمؤلف د. محمد بشناق   


 2- إدراك قيمة الوقت:

الإمام الشافعي رحمه الله قال: "الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك"
يقول النبي ﷺ : « نِعمَتانِ مغبونٌ فيهما كثيرٌ من الناسِ: الصَّحَّةُ والفَّراغُ » رواه البخاري.
تجد الواحد عنده الصحة و لا يفعل بها شيء, وعنده الوقت و لا يستغله , لا ينفع نفسه ولا ينفع غيره..

المطلوب منك في هذه النقطة هو أن تحس بقيمة الوقت , أن تدرك قيمة الوقت و لا تضيعه في التفاهات, يجب أن تدرك بأنه لا يوجد شيء أغلى من الوقت 

أعطيك مثال حتى أقرب لك الصورة أكثر

تخيل! يفتحون لك حساب في البنك بالدولار , و في كل صباح يدفعون لك في هذا الحساب 86400 دولار, ويقولون لك إسحب المال الذي تريد من هذا الحساب , ولكن بشرط ! أن تستثمر هذه الأموال في الأمور المفيدة فقط, و كل ليلة يُلغَى باقي المال الذي لم تستخدمه خلال هذا اليوم ..

ماذا ستفعل ؟؟ .. بالتأكيد ستسحب كل المال .

كل واحد فينا لديه هذا البنك! و إسمه الوقت 
كل يوم يرزقك الله 86400 ثانية في اليوم, و كل ليلة تكون خسرت كل ما لم تستثمره بحكمة , ولا يُسمح لك بتحويل الرصيد من يوم إلى يوم , فكل يوم يُفتح لك حساب جديد , إذا لم تستطع إستخدام رصيد اليوم فالخسارة خسارتك, ليس هناك عودة للماضي , ولا تستطيع العيش في المستقبل, يجب أن تعيش في الحاضر برصيد اليوم, إستثمره في كل فرصة متاحة لك ولا تضيع وقتك في التفاهات و الفيسبوك ... الخ  فالوقت لن ينتظرك .!
 
إدراك قيمة الوقت:


3- إخلاص النية لله -سبحانه وتعالى- وطلب العون والتوفيق منه:

الكثير من الناس يغفلون هذه النقطة و يعتبرونها شيء إعتدنا نسمعه في المقدمات, أو شعارات نكررها في كل لقاء, ولكن في الحقيقة إخلاص النية أهم من العمل نفسه, فكثير من المرات تكون متوفرة لدينا الوسائل و الأدوات و لدينا ثقة في أنفسنا أننا سننجح لا محالة .. و في الأخير نفشل!  وقد يكون السبب الرئيسي هو أننا لم نخلص النية لله عز و جل و لم نطلب منه التوفيق, فكانت النتيجة هي الفشل.

كيف تخلص النية لله : عند كل عمل تعمله قل: "اللهم اجعل هذا العمل في طاعتك" , وادعوا الله أن يوفقك, ولا تنتظر ردود أفعال الناس فيك حول هذا العمل , فانت جعلت هذا العمل لله , و تبذل فيه جهدك, و في المقابل يطرح الله لك البركة في العمل و الوقت , و يوفقك للحالة التي فيها خير لك.


و في الأخير انصحك بالتطبيق مباشرة, إجلس مع نفسك جلسة صراحة , و تجنب كل المشتتات, واعطي لنفسك فرصة, حتى تعرف أين أنت الآن؟ و أين هي وجهتك؟ .. لتصل إلى أهدافك بأقل وقت وجهد ممكن.

شاهد الفيديو على قناتنا على اليوتيوب:




أرجوا أنك إستفدت من الموضوع, إذا إستفدت أخبرني في التعليقات في الاسفل, حتى أُكثِر من هذه المواضيع, وإذا أردت أن تدعمنا فقم بنشر هذا الموضوع مع أصدقائك , نتمنى لك التوفيق و النجاح و السلام عليم.

reaction:

تعليقات