القائمة الرئيسية

الصفحات

كيف تنجح في بكالوريا 2021 ؟ نصائح لسنة دراسية ناجحة

 

كيف تنجح في بكالوريا 2021




إلى كل من يبحث عن النجاح في بكالوريا 2021 , إلى كل طالب يبحث عن التفوق و التميز, إلى متابعي موقع مدرسة التعليم الأعزاء

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته اليوم أحببت أن أقدم لكم 9 نصائح فعالة تُرشدكم إلى الطريق الصحيح لسنة دراسية ناجحة

بدون إطالة

1/ إصغ جيدا و قت الشرح:

الكثير من الطلبة يشعرون بالملل أثناء الدرس, فلا يتابعون الشرح مع الأستاذ بل تجدهم يسرحون في خيالاتهم الجميلة (و لا يفيقون إلا على أمر الأستاذ بإعادة ما كان يقول 😜 ).

فمتابعة الدرس و الإصغاء الجييد للشرح سيختصر عليك الكثير من المراجعة في المنزل, بحث تجعل المراجعة في البيت تقتصر على حل التمارين فقط و بذلك تُكمِّل ما بدأته في القسم, فيثبت في ذهنك.



2/ نظِّم وقتك جيدا:

كما تقول المقولة : "ساعة تخطيط توفر لك ثلاث أو أربع ساعات في التنفيذ"

فالتخطيط الجيد ووضع جدول مذاكرة سيوفر لك الكثير من الوقت و يختصر عليك الطريق في مراجعتك لدروسك, أفضل من تخبطك يمينا و يسارا , فإذا كنت تبحث عن جدول مذاكرة يمكنك الأستعانة بهذا الموضوع جدول تنظيم الوقت للمراجعة للبكالوريا.



3/ راجع بذكاء:

  • ذاكر بتقنية البومودورو:

إكتشف العلم أن الإنسان يستطيع التركيز لمدة 25 دقيقة متواصلة, بعد ذلك يبدأ يفقد التركيز تدريجيا إلى أن يصل إلى مرحلة يقرأ بدون أن يفهم ما يقرأ , لذلك نصح العلماء بأخذ فترات راحة قصيرة كل 25 دقيقة ..
يعني تدرس 25 د بتركيز ثم تأخذ فترة راحة لمدة 5د إلى 10د, ثم تعود تدرس 25د ثم 5د راحة , وبعد كل ساعتين دراسة بتركيز, خذ نصف ساعة راحة , ثم أعد الدورة من جديد ..
بهذه الطريقة سيبقى عقلك محافظ على التركيز بأعلى مستوياته, وستجد أنك إستغرقت وقت أكثر للمذاكرة وبكامل تركيزك ..

  • لا تذاكر في مكان النوم:

الغالبية منا يذاكر في سريره الذي ينام فيه , وبعد فترة قصيرة تبدأتحس بالنوم .. و هذا شيء طبيعي
بحيث أن عقلك يربط المكان (السرير) بالنوم, مثلما يربط المطبخ بالأكل, فعندما تدخل المطبخ تجوع و خاصة في رمضان 
😝, نفس الشيء مع المذاكرة, إبتعد قدر المستطاع عن مكان النوم, فقم بتهيأة مكان ملائم و محفز للدراسة, فيه إضاءة قوية, وتهوية جيدة, ضوضاء أقل حتى لا تضيع طاقتك في المشتتات و تركز على مراجعتك لدروسك.

  • التعلم الفعال:

- إقرأ الدرس المرة الأولى و حاول تفهم
- كوِّن تساؤلات حول الدرس (أي تساؤل يخطر ببالك)
- إبحث في الأنترنت عن إجابات عن تساؤلاتك
- عند الحفظ إربط المعلومات بأشياء أنت تعرفها مسبقا

  • إشرح الدرس لأصدقائك:

هناك مقولة تقول: "أفضل طريقة لفهم شيء جيدا, إشرحه لشخص آخر" 
لذلك عندما تحفظ درس أو تفهمه قم بشرحه لأصدقائك(سيترصخ في ذهنك أكثر و أكثر), وحتى لو تشرحه لصديق, حاول أن تشرحه لنفسك بصوت عالي و كأنك أستاذ يشرح لطلابه..

  • لكي تتعلم من كتاب.. أغلقه:

الكثير منا يقع في هذا الفخ و هو يقرأ من الكراس أو من الكتاب طول الوقت مرارا و تكرارا ضانا منه أنه يحفظ بهذا الشكل .. و هذا خاطيء تماما, إذا أردت الحفظ فعليك أن تغلق الكراس و تحاول إستخراج المعلومات من ذاكرتك (ربما تكون عملية شاقة في البداية و لكن بمجرد التعود عليها تصبح سهلة بالنسبة لك) .


4/ نم جيدا:

ربما تستغرب هذه النصيحة, ولكن بالفعل النوم الجيد و الكافي (من 7 سا إلى 8سا ) يقوم بترتيب المعلومات في ذاكرتك بعد حفظها و بالتالي إمكانية إسترجاعها بسهولة, و له فوائد لا تعد و لا تحصى , لذلك إحرص على أخذ وقت كافي للنوم (النوم الكثير أيضا مضر بالصحة).



5/ إستغل الأنترنت بشكل إيجابي:

لا أحد سيمنعك من الأنترنت إذا بدأت في إستغلالها فيما يفيد, مثلا في البحث عن معلومات لم تفهمها , أو ملخصات دروس أو حتى في حالتنا مواضيع بكالوريا سابقة للتدرب عليها ..


6/ مارس الرياضة بإنتظام :

حينما نذكر الرياضة مباشرة يتبادر إلى ذهننا المقولة المشهورة "العقل السليم في الجسم السليم", حيث أنها أصبحت من النصائح الأولى (ولكن على الورق فقط) لا يوجد تطبيق, والسبب قد يكون كسل أو التحجج بعدم وجود وقت لذلك, أو ربما لم تفكر في الأمر أصلا, دعني أذكرك أخي أختي على ماذا ستحصل ان مارست الرياضة:
  1. الرياضة تُخلصك من مشكلة التوتر و القلق و التي أصبح يعاني منها معظم أفراد المجتمع (ليس مجرد كلام)
  2. ممارسة الرياضة تعيد لك نشاطك و تُبعدك عن الخمول و الكسل
  3. الرياضة ترفع من تقديرك و ثقتك بنفسك (عن تجربة شخصية)
  4. الرياضة ترفع من نسبة الركيز , وتقوية الذاكرة
  5. عند ممارسة الرياضة يفرز الجسم هرمونات عديدة تحسِّن من حالتك المزاجية, و تُشعرك بالسعادة
  6. بممارسة الرياضة تكتسب الصحة البدنية و النفسية, و تقليل احتمالية اصابتك بأمراض العصر
  7. مهما تحدثنا عن فوائد الرياضة فالحديث سيطول و لن ننتهي..
لذلك عزيزي الطالب إذا أردت النجاح في الدراسة فيجب عليك أن تتوازن في حياتك, و الرياضة مهمة في التوازن ..


7/ تمرن على حل التمارين :

مهما درست و مهما قرأت و مهما نظرت إلى الحلول الجاهزة فلن تتعلم ولن تنجح إذا لم تبذل جهد في حل التمارين, ففهم و حفظ الدروس مهمة, و لكنك لن تتحصل على علامة جيدة إلا بالإكثار من حل التمارين, فتعودُّك على حل التمارين يحرك دماغك, و يجعلك تفهمُ المادة جيّدا بل تهضمها هضمًا و تطحنها طحنًا 🧐 , مثال يوضح ذلك (إذا قرأت كتاب كيف تسبح في البحر, بالتأكيد ستعرف كيف تتم السباحة و لكنك لن تتعلم السباحة إلا إذا دخلت البحر و جربت و تدربت, قراءة الكتاب مفيدة ولكنها غير كافية لتتعلم السباحة) نفس الشيء بالضبط مع أي مجال تريد أن تتعلمه عليك أن تتدرب بحل التمارين..



8/ تغذى بطعام صحي :

لو نظرنا إلى مجتمعنا لوجدنا أن الوعي الغذائي يكاد ينعدم و هذا لعدم توفر الإمكانيات, فنوعية الطعام هي آخر شيء نفكر فيه (نأكل حتى نبقى أحياء 😁 ) و مع ذلك يجب عليك أن تقرأ عن الأطعمة و الفيتامينات الموجودة فيها , وما يحتاجه الجسم , ويا حبذا لو ألقينا نظرة عن الطعام الذي أوصانا به رسولنا صلى الله عليه و سلم , وما كان يأكله أجدادنا المسلمين في العصور الذهبية , مع قلة الإمكانيات إلا أنهم كانوا يأكلون طعام جيّد و مفيد (النوعية لا الكميّة) , لذلك إذا احتاج جسمك إلى بعض الفيتامينات, فسيُأثر ذلك سلبا على صحتك , فقد تفقد التركيز , أوضعف في الذاكرة , أو الشعور بالخمول ... بالتالي سيأثر هذا على مسارك الدراسي, لذلك الوعي الغذائي مهم و مهم جدا كطالب علم ...


 

9/ حاول أن تتخلص من الضغط :

المجتمع الذي نعيش فيه لا يخلوا من الضغط, سواءا الموظف في عمله, أو الأم في بيتها, أو الطالب في مدرسته (لأن الدنيا دار إبتلاء و إختبار ), لذلك وجب عليك عزيز الطالب تتخلص من الضغط الذي يواجهك في الحياة, لأنه إذا تراكم عليك الضغط فقد تصل إلى حالة الإكتئاب (نسأل الله العافية) ومن طرق التخلص من الضغط:
  1. التقرب إلى الله, فالعبادة و العودة إلى الله تصنع نوع من الرضى في حياتك وبالتالي التخلص من كل الضغوط
  2. النظر إلى الأمور من منظور إيجابي, و الابتعاد عن كل ما هو سلبي
  3. ممارسة الرياضة تساعدك كثيرا في التخلص من الضغط و تُعيد لك التوازن في حياتك
  4. النوم المنضبط و الجيد هو أساس و بداية السير في طريق النجاح
  5. التنفس العميق أيض يساعدك كثيرا في التخلض من الضغط
  6. القيام بواجباتك في وقتها المحدد, سيجعلك مرتاح دائما (فهناك فرق بين الذي ينجز مهامه في وقتها و بين من تتراكم عليه)


في الأخير إخواني هذه بعض النصائح التي قد تحطك على طريق النجاح بإذن الله, و الإلتزام بهذه النصائح قد يكون متعب في البداية, ولكن بمُجرد تعودك عليها ستُصبح جزءا من شخصيتك بدون أن تُفكر فيها أصلا, و بالتالي قد تكون من القلة أو النخبة التي إختارت أن تُعيد الإعتبار لأمتها العربية و الإسلامية..  بالتوفيق للجميع.


reaction:

تعليقات